سأصِيرُ يومًا ما أُريد!

سأصِيرُ يومًا ما أُريد!

دائما ما ابدأ دوراتي لفن الريزن مع متدرباتي بمقولة تحفيزية هي
” سأصِيرُ يومًا ما أُريد! .. “
وهي مقولة مشهورة لمحمود درويش تبعث على التفاؤل فتجعلهن يردن تعلم هذا الفن المميز بأسرع وقت وتشد انتباههن وحماسهن ..
فاتذكر عندما كنت بهذا الحماس عندما بدأت رحلتي مع فن الريزن وخاصة مع غرافيتي ريزن الشيء الذي جعل حلمي يتحول الى حقيقة! فكانت تجربتي اقرب الى حلم ولكن حلم مليء بالتحديات والتعلم والصبر ولكنني احببت كل ثانية في عملي بمادة الريزن وخاصة عندما استخدمت غرافيتي ريزن وكل الاجتهاد لاصل الى التحف المثالية وذلك بسبب الانعكاس الرائع الذي يعطيه غرافيتي ريزن وشفافيته العالية دونا عن غيره وكذلك لخلوه من اي ابخرة ويعد آمن على الطعام بعد الجفاف كما انه مثالي للابداع
فالفن والابداع .. وجهين لعملة واحدة .. قدرة الانسان على الابداع التي ليس لها حدود فيأتي فن الريزن ليعطي جمال لا حدود له وافكار لا حصر لها بل ليجعل لكل قطعة فنية سماتها وشكلها المختلف، فمن الصعب أن تتطابق كافة القطع الفنية وذلك ما يجعلها فريدة وجميلة في الآن ذاته ..

فاذا كنت تحب الابداع فهي فرصتك .. ماذا تنتظر/ي؟

-الفنانة هبة الله محمد

Related Posts

arArabic

Enter your keyword